جندوبة: تسجيل اصابة بالكورونا لكهل و حالة استنفار ببوسالم

بمدينة بوسالم تم تسجيل اصابة كهل في العقد السادس من العمر بالكورونا بعد الاشتباه في حالته و صدور نتيجة التحليل و التي كانت ايجالية و سيتم نقله نحو مركز الكوفيد بالمنستير للعلاج و الخضوع للحجر الصحي الاجباري و بعد تسجيل هذه الحالة اتخذت بلدية بوسالم و اللجنة المحلية لمجابهة الكورونا ببوسالم جملة من الإجراءات الوقائية و وضعت في حالة استنفار و تمثلت الإجراءات في غلق بعض المحلات التجارية تحسبا لانتشار فيروس كورونا فاغاقت محل حلاقة ومقهى انترنات وسط المدينة تابعين لأفراد من عائلة المصاب بفيروس كورونا المستجد.

و قد أكد رئيس اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة ببوسالم، ماجد انها ستنطلق اليوم السبت، الفرق الصحية، في رفع عينات لأفراد عائلة المصاب وكل من سيكتشف تواصله معه أو اتصاله به، وإخضاعهم للتحاليل. للتثبت من اصابتهم بالكورونا من عدمه .

كما قررت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بجندوبة، إخضاع كافة مرضى تصفية الدم التابعين للمركز تصفية الدم ببوسالم للتحاليل، باعتبار أن المصاب يخضع لحصص أسبوعية لتصفية الدم بالمركز و الذي من المنتظر ان يشمل عشرات الحالات .

هذا و شهدت مدينة بوسالم و احوازها حالة من القلق و الخوف في صفوف المتساكنين الذين اكد بعضهم ان المصاب خضع مؤخرا للعلاج بمصحة خاصة بمدينة باجة بما يوسع دائرة المشتبه بهم بالاصابة بالكورونا و اتخاذ إجراءات حصرهم و اخضاعهم للتحاليل