جريمة بشعة في صفاقس شاب لا يبلغ عمره 20 يطعن عمه الذي نزف حتى الموت ( التفاصيل)

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 1 أمس الأحد بفتح بحث تحقيقي من أجل قتل نفس بشرية عمدا مع سابقية القصد طبق الفصلين 201 و 202 من المجلة الجزائية وذلك اثر جريمة قتل جدت بمنطقة سيدي صالح بطريق تونس كلم 13 وراح ضحيتها شاب عمره 29 سنة ، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي لديوان أف أم .
وحسب ما كشفت عنه الأبحاث الأولية فان الجاني ( 20 سنة) كان برفقة مجموعة من أصدقائه بما فيهم شقيقه بصدد تناول الخمر و اثر اعلام دورية للحرس الوطني بوجود هرج و تشويش حلت بالمكان غير أن الجاني و من معه فرّوا.

وقد اعتقد الجاني أن من تولى اعلام الحرس الوطني هو المجني عليه و الذي تبين أنه عمّه فتوجه رفقة شقيقه و عمره 18 سنة الى منزل عمه بعد أن جلب سلاحا أبيض يتمثل في سكين ثم قام شقيقه بالقاء حجارة على باب المنزل و بمجرد خروج المجني عليه أصابه بطعنة على مستوى الفخذ الأيمن من الرجل مما أدى الى نزيف حادّ أسفر عن وفاته قبل تلقيه الاسعافات الطبية.

يشار الى أنه تم ايداع جثة الضحية على ذمة الطبيب الشرعي بمستشفى الحبيب بورقيبة فيما تم ايقاف الشقيقين و لاتزال الأبحاث متواصلة .