جريمة القتل بالتضامن والقبر المنزلي : محكمة أريانة تكشف مفاجأة

تتوالى المفاجأت في جريمة القتل التي جدت امس بحي 106بحي التضامن حيث نفى المتحدث بإسم النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بأريانة معز الغريبي، اليوم السبت، صحة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بخصوص إعترافات منسوبة لأحد الأشخاص في علاقة بالعثور على جثة مدفونة في أحد المنازل بمنطقة حي التضامن، مؤكدا أن الأبحاث متواصلة ولم يتم إلى غاية عشية اليوم إلقاء القبض على أي طرف يشتبه في صلته بالجريمة.

وقال الغريبي في تصريح صحفي أن واقعة جريمة القتل تم الكشف عنها عندما بلّغ أحد الأشخاص عن وجود جثة مدفونة في قبر إسمنتي في منزل بجهة حي التضامن تعود لكهل بين الأربعين والخمسين سنة، مُؤكّدًا أنّه تمّ حصر الشبهة في أحد الأنفار.وقد أذنت النيابة العمومية بأريانة بعد إتخاذ كل الإجراءات القانونية بفتح تحقيق من أجل القتل العمد والمشاركة في ذلك وعهدت إلى فرقة مقاومة الإجرام للحرس الوطني ببن عروس بالبحث في ملابسات القضية.