تونسي وزوجته قتلا فيه : صدور الحكم في قضية الهجوم على ملهى باسطنبول عام 2017

قضت محكمة تركية على منفذ الهجوم على ملهى ليلي بإسطنبول رأس السنة عام 2017، بالسجن مدى الحياة.

وأدى الهجوم لمقتل 39 شخصا من 13 جنسية مختلفة وإصابة 69 آخرين بينهم تونسي وزوجته كانا يقضيان عطلة رأس السنة بالمدينة التركية. وعبدالقادر ماشاريبوف، مواطن أوزبكي، حكم عليه بما يعادل 40 حكما بالسجن مدى الحياة دون إطلاق سراح مشروط لارتكابه جرائم قتل في ملهى رينا الليلي وانتهاك الدستور، بعد محاكمة استمرت قرابة ثلاث سنوات.

وحكمت المحكمة عليه أيضا بالسجن 1368 عاما إضافيا بتهمة محاولة قتل 79 آخرين وحمله سلاحا غير مرخص.

كما أصدرت المحكمة ذاتها حكماعلى رجل ثان يعتقد بأنه ساعد في التخطيط للهجوم، بالسجن لما يزيد على 1400 عام بتهمة المساعدة في القتل والشروع في القتل والمساعدة في انتهاك الدستور. وأضافت أن 48 متهما آخر حكم عليهم بالسجن لمدد متفاوتة لانتمائهم لمنظمة إرهابية، مشيرة إلى تبرئة 11 متهما آخر من جميع التهم التي نُسبت إليهم.