تعرّف على 10 أغلى مدن في العالم في 2020 ( بعد الجائحة كل الموازين تغيرت !)

يمكن أن تختلف تكلفة المعيشة بشكل كبير من مدينة إلى أخرى، وخلال السنة الجارية (2020)، كان لوباء كوفيد19 تأثير خاص على أسعار بعض المنتجات.

وكشفت وحدة المعلومات الاقتصادية في المنشور الثلاثين من دراستها حول “تكلفة المعيشة في العالم” التي تسلط الضوء على هذه التطورات وتصنف 133 مدينة رئيسية في العالم على أساس أسعار 138 منتجًا وخدمة، حيث شهد التبغ هذا العام  والترفيه الذي يشمل الإلكترونيات الاستهلاكية – أكبر زيادة في الأسعار بشكل عام ، بينما شهدت الملابس أكبر انخفاض.

وقالت شركة الأبحاث البريطانية ، التي تنتمي إلى نفس المجموعة الصحفية مثل “ذو ايكونوميست” ، إن الأسعار تراجعت بشكل ملحوظ في سنغافورة ، “بينما أدى الوباء إلى هجرة العمال الأجانب”، “نظرًا لانكماش إجمالي عدد السكان في المدينة لأول مرة منذ عام 2003 ، حيث انخفض الطلب” ، مما أدى إلى الانكماش، لتنزل سنغافورة إلى المركز الرابع بعد أن كانت في الصدارة.

وسُجلت أكبر زيادة في الأسعار بشكل عام ،  (بالدولار الأمريكي) في طهران ، عاصمة إيران ، التي تواجه عقوبات أمريكية مما يؤثّر على توريد السلع، في المقابل سجّل أكبر انخفاض في الأسعار في مدينتي ريو دي جانيرو وساو باولو البرازيليتين ، مما يعكس انهيار الريال البرازيلي الناجم عن أزمة فيروس كورونا وارتفاع مستويات الفقر.

ولا تزال دمشق ، عاصمة سوريا ، أرخص مدينة من بين جميع المدن الكبرى التي تمت دراستها في هذا الترتيب.

وبشكل عام أصبحت المدن في الأمريكتين وأفريقيا وأوروبا الشرقية أرخص مقارنة بالعام الماضي ، في حين شهدت المدن في أوروبا الغربية ارتفاعًا في أسعارها، وهو ما يعكس الارتفاع الحاد لليورو مقابل الدولار منذ بداية الأزمة.

وفيما يلي أغلى 10 مدن في العالم ، وفقًا لتقرير وحدة المعلومات الاقتصادية:

)لوس أنجلوس (الولايات المتحدة)

)كوبنهاجن، (دينيمارك)

نيويورك (الولايات المتحدة)

جنيف ، (سويسرا)

أوساكا (اليابان)

تل أبيب (إسرائيل)

سنغافورة

هونغ كونغ، (الصين)

باريس،(فرنسا)

زيورخ (سويسرا)