بلد جديد يتحول إلى «بؤرة سوداء» لفيروس كورونا

بعد بداية هادئة، تسلقت البرازيل “القائمة السوداء” لأكثر الدول تضررا بفيروس كورونا المستجد، لتحتل المركز السادس في عدد الوفيات، لتعلن عن نفسها بؤرة جديدة للوباء الذي أودى بحياة أكثر من 300 ألف شخص.
وتعاني المستشفيات والمشارح والمقابر في البرازيل مع العدد المتزايد من حالات فيروس كورونا، التي وصلت لأول مرة إلى البلاد من قبل أشخاص عادوا من أوروبا والولايات المتحدة في فيفري الفارط.

و على الرغم من القلق المتزايد من أن البلاد ستسجل آلاف الوفيات الإضافية بسبب الفيروس، فإن رئيسها جاير بولوسنارو، لم يفرض أي إغلاق على مستوى البلاد، وفقا لموقع “بزنس إنسايدر”.

ويواصل بولسونارو، المثير للجدل، التقليل من مخاطر الفيروس، بحضور احتجاجات مناهضة للإغلاق وبدء نزاعات مع حكام الولايات، الذين خالفوا أوامره بإصدار عمليات قفل جزئية بشكل فردي.
ولكن الصور التي تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، تؤكد أن البرازيل أصبحت بؤرة كورونا الجديدة، وبشكل “مرعب”.
المصدر: وكالات