بعض الدول العربية / صلاة العيد: لا تنسوا السّجادة الخاصة والكمامة والتّباعد..

متابعة لتطور الوضع الوبائي لجائحة كورونا على المستوى الوطني، وتبعا لما تداوله المجلس الوزاري المُضيّق المنعقد يوم 28 جويلية 2020، وبعد الاطّلاع على مضمون اجتماع اللجنة العلميّة القارّة والدعوة إلى ضرورة احترام تنفيذ البروتوكولات الصحية والإجراءات الوقائيّة المستوجبة للحد من انتشار الوباء، فإنّ وزارة الشؤون الدّينيّة تذكّر بــضرورة:

• التقيّد بمقتضيات دليل شروط حفظ الصحّة للتوقّي من الإصابة بفيروس “كوفيد 19” بالمعالم الدينية، وما اقتضاه من متطلّبات أهمّها الوضوء بالبيت ووجوب إحضار كل مصلّ لسجّادة خاصّة وارتداء الكمّامة وتحقيق التباعد الجسدي عند الصلاة.

• احترام ما جاء به الدّليل الصحّي الخاص بالمواضئ الملحق بدليل شروط حفظ الصحّة للتوقّي من الإصابة بفيروس “كوفيد 19” بالمعالم الدينية.

كلّ ذلك في إطار الحرص على سلامة وصحّة إطارات الجوامع وروّادها وعملا بالقواعد الشرعيّة الداعية إلى حفظ النفس البشريّة ودرء المفاسد، قال تعالى: “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة” (البقرة 195).