بعد تلقي ”انستغراموز ومشاهير” لقاح كورونا : اكتشاف تجاوزات خطيرة ( شوفو شكون زادة لقح !!)

تعيش تونس جدلا كبيرا حول عدالة توزيع التلاقيح بعد أن ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي (فايسبوك ،انستغرام ) بأنباء حول حصول عدد من الشباب في مقتبل العمر على تلقيح كورونا خلال اليومين الماضيين.
ياسين العياري : ”انستغراموز لقحت بمعارف بوها و أمي تحارب في السرطان لم تتحصل على التلقيح”

انطلق الجدل مع كشف الحقوقية نزيهة رجيبة أمس في تدوينة نشرتها عل صفحتها بالفايسبوك تلقي صاحبة مخبر ينتج مواد التجميل بصفاقس والناشطة بموقع الانستغرام نهال العوي الجرعة الاولى من لقاح كورونا بالاضافة الى صورة المضيفة في الخطوط التونسية التي نشرها اليوم الأربعاء النائب ياسين العياري وهي بصدد تلقي التلقيح.

هذا وندد النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري في تدوينته بالسياسة التي تنتهجها وزارة الصحة في التلقيح ضدّ كورونا مستنكرا تلقيح أشخاص لا يعانون من أيّ مشاكل صحية وترك المسنين والمرضى دون تلقيح مستشهدا بامرأة تُعاني من مرض السكري وتعالج من سرطان الدم لم تتحصل على التلقيح ضدّ كورونا في حين أنّ شابة في مقتبل العمر ابنة صاحب معمل لانتاج مواد التجميل والعناية بالشعر نهال العوي تمتّعت بالتلقيح رغم انها غير عاملة في المجال الصحي وفق قوله.

وأكد العياري في التدوينة ذاتها أنّ فضيحة التلاقيح ستكون أكبر فضيحة في ال10 سنوات الأخيرة مشددا على أن الطبقية المغلفة بالفساد وصلت لنخر صحة التونسيين وفق تقديره.

عضو بلجنة التلاقيح :رصدنا تجاوزات بخصوص تلقي التلاقيح

من جهتها أكدت عضو بلجنة التلاقيح ايناس عيادي في تصريح للديوان أف ام بخصوص تلقي بعض الشباب في مقتبل العمر على لقاح كورونا إنه تم تسجيل بعض التجاوزات فيما يتعلق بتلقي التلاقيح مشددة أن الوزارة ستقوم بالتثبت من هذه الاخلالات في مختلف مراكز التلقيح لا سيما فيما يتعلق بتلقي أشخاص جرعات من التلقيح دون وجه حق.


وبينت المصدر ذاته بأن هناك أشخاص سجلوا عبر منصة ايفاكس” على أنهم يشتغلون في قطاع الصحة دون تقديم ما يثبت ذلك وهو ما دفع وزارة الصحة الى مطالبة كافة العاملين بمراكز التلاقيح الجهوية الى العمل على التثبت من هؤلاء الأشخاص من خلال استظهارهم بوثائق تثبت اشتغالهم في القطاع الصحي قبل تلقيهم التلاقيح.