بعد تصاعد أعداد الإصابات بكورونا.. الجزائر تمدّد الحجر الصحي

في إطار مكافحة فيروس كورونا ومع تصاعد أعداد الإصابات، أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد، تمديد إجراءات مشددة تم فرضها قبل أيام .

وقال رئيس الحكومة الجزائرية، عبد العزيز جراد، إنه بعد موافقة الرئيس عبد المجيد تبون، تم تمديد إجراءات الحجر الصحي الجزئي لمدة 15 يوما من الساعة الثامنة مساءً إلى غاية الساعة الخامسة صباحًا.

ويشمل هذا الإجراء 29 ولاية هي، وشملت الإجراءات أيضا تمديد حظر التنقل لمدة 15 يوما بما فيها السيارات الخاصة بين كافة الولايات.

وتصاعدت أرقام الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الجزائر خلال الأيام الماضية، حتى وصل إلى معدل يتراوح بين 500 – 600 إصابة يوميا.

ودفع هذا الأمر بالسلطات إلى إعادة فرض القيود التي رفعتها في السابق، كما أعادت الحجر الجزئي إلى بعض الولايات. وكان من المقرر أن تنتهي، الأحد، إجراءات الإغلاق التي أعلن عن تمديدها في الـ16 من جويلية الجاري ولمدة 10 أيام.

وسجلت الجزائر، الأحد، 593 إصابة و9 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد. وبلغ إجمالي الإصابات 27 ألفا و357 إصابة، أما حصيلة الوفيات فوصلت إلى 593 حالة وفاة.