بعد القيروان: اجراءات عاجلة تهم ولاية سيدي بوزيد

أعلن والي سيدي بوزيد، محمد صدقي بوعون، اليوم الثلاثاء، انه تم اتخاذ العديد من الاجراءات بهدف تطبيق البروتوكول الصحي للتوقي من فيروس “كورونا”، خاصة في ما يتعلّق بتشديد الرقابة على الادارات العمومية من اجل فرض ارتداء الكمامات واستعمال وسائل التطهير.

وأضاف أنه تم أيضا تأجيل التظاهرات الكبرى التي تشهد حضورا جماهيريا كبيرا الى مواعيد يقع تحديدها لاحقا، وذلك لما يطرحه تنظيمها من صعوبة في تطبيق البروتوكول الصحي وخاصة مبدأ التباعد الجسدي وحصر عدد الحضور.

وأشار إلى أنه تمت دعوة شركة النقل القوافل الى تخفيف رحلاتها الى الولايات التي تعتبر مناطق حمراء او تجنب الدخول اليها، بالإضافة الى دعوة المواطنين في المعتمديات المجاورة للولايات التي تشهد ارتفاعا في عدد الحالات الى عدم التنقل اليها.

من جهة أخرى، أبرز كاهية مدير الرعاية الاساسية بالإدارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد، بشير سعيدي، لـ “وات” أنه تم رفع إجمالي 886 عينة لتقصي فيروس “كورونا” بالجهة من بينها 3 عينات رفعت اليوم، وفق تأكيده.

وأشار إلى ان العدد الجملي للإصابات في ولاية سيدي بوزيد قد بلغ 25 حالة، 19 منها شفيت تماما، فيما تم تسجيل حالة وفاة وحيدة و5 حالات لازالت حاملة للفيروس منها 4 حالات لافارقة.

ولاتزال الى حد الان 7 حالات خاضعة لمقتضيات الحجر الصحي الذاتي في حين اتم 814 شخصا هذه الاجراء، وفق ذات المصدر.