بشرى بلحاج حميدة تهاجم عبير موسي وهذا ما قالته في لطفي العبدلي

أكّدت الناشطة الحقوقية و النائب السابق  بشرى بلحاج حميدة تعليقا على حكاية لكفي العبدلي و عبير موسي أن هناك تقديس لشخص أكثر منه دفاع عن حقوق النساء،واضافت انها شخصيا تعرضت لحملات مماثلة .. مشددة ان هذا الحماس الفياض يجب أنّ يكون منسجم لا إلاّ وقت الماكينة تتحرّك”.

و اضافت بشرى في برنامج ميدي شو اليوم الإثنين 10 أوت 2020،على راديو موزاييك إنّ حرية التعبير في تونس لا ضوابط لها، وأنّ الإشكال يتعلق باصطفاف جزء النخبة بسهولة وراء هذا أو ذاك، قائلة ” عبير موسي ليست أول امراة تتعرض لحملات أو اعتداء لفظي لكن لم تتم إثارة هذا الجدل”.

واعتبرت أنّ خطاب الكوميدي لطفي العبدلي يمكن تصنيفه كعنف، لكن في الآن ذاته لا قانون يحدّد حرية الفنان والمبدع أو حرية التعبير.

ودعت بلحاج حميدة للدفاع عن المرأة كمرأة وترك الانتماء السياسي.

وقالت إنّ الطرف الآخر (لطفي العبدلي) تعرّض بدوره للاعتداء اللفظي ووقع وصفه بأبشع النعوت، ولذا لابد من جعل الأمر فرصة لتفعيل الدستور عبر القوانين المتروكة في البرلمان قائلة ”صوتوا على المجلة واضبطوا المضامين”.

أما فيما يتعلّق بالعبارات المستعملة في نقد عبير موسي في المسرحية قالت بشرى ”هناك منطق أخلاقي لكن لا أحد يملك الحقيقة الأخلاقية، لكن شخصيا أرى أنّ بعض الكلمات والعبارات المستعملة بعيدة عن الإبداع ولطفي العبدلي أعتبره من الأفضل في تونس لكن مسرحياته لا تضحكني ولا أتابعها”.