بريطانية تشكر فيروس كورونا لأنه أنقذ حياتها!!

شعرت سيدة بريطانية بالامتنان لفيروس كورونا؛ إذ تقول إنه أنقذ حياتها بعد أن اكتشف الأطباء حالة قلبية لها غير مشخصة أثناء علاجها، وبحسب موقع «ميرور» بدأت «أنجيلا شليجل» البالغة من العمر 36 سنة، وهي ممثلة مقرها في لندن، تعاني من أعراض الفيروس التاجي أثناء وجودها في المنزل، وبعد أن جاءت نتيجة اختبارها للفيروس إيجابية، تم نقلها إلى مستشفى رويال برومبتون في لندن بعد 11 يوماً، وأثناء علاجها، أدرك الأطباء أن قلبها لا يعمل بشكل صحيح.

قالت السيدة «شليجل» في حديث لها مع بي بي سي نيوز: «لقد أذهلني ما قاله الأطباء لي، أن قلبي لا يعمل بالطريقة التي ينبغي أن يعمل بها».

كشفت عمليات المسح عن تراكم السوائل حول رئتيها وقلبها، وشخصها الأطباء بالورم الحميدي اليوزيني مع التهاب الأوعية الدموية «EGPA»، وهو مرض التهابي في الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة الحجم، يمكن أن يؤثر على الرئتين والجلد والقلب والكلى والأعصاب، وبعد تشخيصها، أمضت السيدة «شليجل» خمسة أسابيع في المستشفى، واصفة علاجها بأنه رائع.

المصدر: مجلة سيدتي