النهضة تُقرّر مقاضاة عبير موسي بعد صمت طويل

 أكّد النائب عن كتلة حركة النهضة عماد الخميري، اليوم الثلاثاء، أن كتلة الحركة ستمضي في مقاضاة عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحرّ بالادعاء بالباطل اثر ما ستفرزه نتائج التحقيق الذي فتح في اتهاماتها لنواب من النهضة بزيارة متهمين في قضايا ارهابية في السجون.

ووفق الخميري، فإن النهضة ستتبع بكل الوسائل القانونية جميع تصريحات موسي المتضمنة لعنف لفظي واستهداف مؤسسات الدولة وتقوم بتتبعها قضائيا في كل ما قامت به في الاشهر الاخيرة.وأكد الخميري أن ما تقوم به عبير موسي يتجاوز حركة النهضة وتهدف به لتدمير النظام السياسي الديمقراطي من داخله.كما أوضح أنّ رئيسة كتلة الدستوري الحرّ عبير موسي تتعمد نشر الكذب والافتراء بحق كتلته، وأنّ كتلة النهضة تدين هذا الكذب والبهتان والزور الذي ادعته موسي بالقول إن نواب لحركة النهضة يتنقلون ليلا لزيارة الإرهابيين بسجن المرناقية وبرج العامري بتسهيل من المدير العام للسجون مقابل امتيازات هامة حسب قولها وادعائها وكذبها.

وشدّد على أن هذا النهج السياسي المتعمّد في قلب الحقائق والكذب ونشر الأكاذيب لا يمكن أن يؤسس لحياة سياسية جدّية بين الأطراف السياسية والمتنافسين السياسيين، مُعتبراً أن ردّ الهيئة العامة للسجون والإصلاح على ادعاءات موسي فيه من الوضوح والبيان ما يفنّد هذا الادعاء ويؤكد كذبه.وقالت الهيئة العامة للسجون والإصلاح، في بيان لها الإثنين، إن “التحركات والدخول والخروج للمودعين من أجل قضايا ذات صبغة إرهابية داخل أجنحة الإقامة في السجون يخضع إلى رقابة أمنية عالية ومشددة، وأن زيارة المساجين خاضعة لقانون ودخول الوحدات السجنية يخضع للمراقبة بالكاميرا في عملية موثقة”.

ودعت الهيئة إلى “عدم الزج بمنتسبيها في تجاذبات سياسية من شأنها التأثير سلبا على معنوياتهم وعلى السير العادي للعمل”.والإثنين، وجهت موسي، في مؤتمر صحفي بالبرلمان، “اتهامات لنواب من النهضة بزيارة سجناء إرهابيين في السجون ليلا”.

ZOOMTUNISIA