النهضة تقرر سحب الثقة من الفخفاخ/ نقطة وحيدة أفاضت الكأس ( التفاصيل)

أكدت مصادر من مجلس شورى حركة النهضة أن الإجتماع المنعقد مساء اليوم أفضى إلى اتخاذ قرار سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ  وهو قرار كان متوقعا نظرا للخلافات التي طفت على سطح العلاقة بين رئيس الحكومة والنهضة

والمتعلقة أساسا برفضه توسيع الإئتلاف الحكومي ليشمل حزب قلب تونس… وفي ذات السياق أشارت ذات المصادر إلى أن الحركة ستتابع خيار سحب الثقة مع باقي الكتل في البرلمان للوصول إلى مشهد حكومي بديل وفق أحكام الدستور التونسي.


هذا وتؤكد مصادر أخبار عربية أن الأخبار التي رشحت من اجتماع مجلس شورى النهضة اليوم تؤكد حالة الغضب في صفوف القيادات النهضوية بسبب موقف رئيس الحكومة الذي لم يتعامل بالمرونة اللازمة مع قرار شورى النهضة مساء الأحد، وبدا مصرّا على التصعيد غير المبرر عبر بيان ليلة أمس الذي كان القطرة التي أفاضت الكأس في دوائر النهضة حيث لم «تهضم» قيادات الحركة توجه الفخفاخ إلى خيار اقصاء وزراء النهضة من الحكومة والتوجه نحو تحوير حكومي يكون بمثابة قرار فردي يقصي النهضة من الحكومة…

وقد يصل إلى حد توصيفه بـ«الإنقلاب» على نتائج تشريعيات 2019 التي أعطت الحركة المرتبة الأولى…
وهكذا يكون قرار شورى النهضة الليلة خطوة جديدة في اتجاه إصرار النهضة على المناورة في اتجاه مشهد حكومي جديد يغيب عنه الفخفاخ بالضرورة…ومازالت المواجهة مفتوحة على كل الإحتمالات حتى الساعة….