النهضة تعقّد مهمة المشّيشي و تقرّر

أعلنت اليوم الإثنين 10 أوت 2020 حركة النهضة بصفة رسمية رفضها لتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، داعية المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية سياسية ذات حزام سياسي واسع تستجيب للأوزان في البرلمان.

وشدد رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني خلال ندوة صحفية، على ضرورة أن تقوم الحكومة الجديدة على الأحزاب، مؤكدا أن تونس أمام فرصة لتصويب الأمور.

وذكر أنه تم اتخاذ هذا الموقف داخل مجلس الشورى المنعقد أمس بإجماع 92 بالمائة.

وقال الهاروني إن النهضة حريصة على أن تنجح الحكومة القادمة، مبينا أن الحركة سيكون دورها إيجابيا.

ويدور في الكواليس ان المشيشي بايعاز من الرئيس سعيد يتجه لتشكيل حكومة كفاءات مستقلة عن الاحزاب لكن نيلها الثقة في البرلمان يبدو مستحيلا في ظل قرار النهضة.