المغزاوي: المطلوب الآن هو غلق البرلمان !

المغاربي: اعتبر أمين عام حركة الشعب زُهيّر المغزاوي اليوم الخميس 16 جويلية 2020 أنّ “تعطيل كتلة الحزب الدستوري الحر الجلسة العامة المُخصصة لاستكمال انتخاب بقية أعضاء المحكمة الدستورية بهذا الشكل عربدة حقيقية ” لافتا إلى وجود آليات قانونية كان من الممكن اتباعها.

وأكّد المغزاوي في تصريح اليوم أنّ “المطلوب اليوم هو غلق البرلمان وتقديم العطلة البرلمانية إلى حين التوصل إلى مُفاهمة بخصوص الحكومة وتسيير البلاد”.

واعتبر أنّ ما يحدث عبث حقيقي مضيفا “لا يمكن المواصلة في ذلك ستة أشهر أخرى وإلا فإن الشعب سيثور ويزلزل الأرض تحت أقدام الجميع” داعيا لإيجاد “توافقات حقيقية وواضحة بخصوص الحكومة القادمة وليس التهافت على تقاسم الكعكة عبر وقفة تأمل حقيقية”.