الغنوشي يوجه رسالة لدولة الامارات و كل اعداء الديمقراطية في تونس ( فيديو)

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في نقطة إعلامية اليوم الخميس 30 جويلية 2020، بعد جلسة التصويت على سحب الثقة منه والتي انتهت بإسقاط اللائحة، إنّ تونس اليوم تحتاج أن تكون لها أجندا واحدة يشتغل عليها الجميع من رئاسة الدولة والبرلمان ورئاسة الحكومة.

وتابع ”نحن حرصون على التعاون مع رئيس الجمهورية رمز وحدة الدولة”.

وأكّد الغنوشي أنّ المكلّف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي لن يجد منه إلاّ الدعم والتأييد لأنه يريد له النجاح، حسب قوله.

أما بخصوص عمل المجلس، اعتبر أنّه يتعرّض إلى حملات إعلامية في الوقت الذي تثبت فيه الجداول الإحصائية أنّ شهد تطورا قياسيا في العمل لا يقل عن 20 بالمائة مقارنة بالمجلس السابق، واصفا عمل المجلس بـ”خلية النحل”.

واعتبر الغنوشي أنّ ما يراه الشعب من خصام هو تمرين على الديمقراطية الناشئة وقطع مع مجالس سابقة لم يكن فيها خصام بل كانت ”ثكنة”، وفق تعبيره.

من جهة أخرى اكد الغنوشي أن هنالك مساعى لافشال التجربة الديمقراطية في الدولة العربية الوحيدة التي استطاعت رسم طريقها نحو الاصلاح، لكن لن تستطيع دول أخرى معروفة بالانقلابات و التمرد على الشرعية الدولية.