الغرفة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص ترفض نظام الأفواج

عبّر رئيس الغرفة الوطنية لمؤسسات التعليم الخاص زهير المشرقي، في مداخلته في أحلى صباح اليوم 10 سبتمبر 2020، عن رفضه نظام الأفواج الذي قررته وزارة التربية، نظرا  لما وصفه بـ’اختلاف ظروف القطاع العام والقطاع الخاص”، مشيرا إلى أن القطاع الخاص قادر على توفير قاعة لكل قسم وعدد التلاميذ في كل قسم غير مرتفع بالأساس.

كما أكد المشرقي أن كل منظوري القطاع  قاموا باتخاذ الإجراءات الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي، بما في ذلك توفير المعقمات واقتناء الكمامات، لضمان سلامة التلاميذ والعاملين.

من جهة أخرى، أعرب المتدخل عن استغرابه من عدم تشريكهم في المشاورات والقرارات، التي اتخذتها وزارة التربية، دون الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المؤسسات الخاصة.

وأوضح أن كل مؤسسات القطاع الخاص ملتزمة بمناشير وقرارات الوزارة، داعيا إياها لتشريكهم في المشاورات لإيجاد حلول مناسبة للجميع.