الصحبي صمارة : تسرعت في التحاقي ب”إئتلاف الكرامة” وهذه رسالتي لقيس سعيد..

استضاف برنامج ميدي شو اليوم الأربعاء، الصحبي صمارة النائب المستقل بمجلس نواب الشعب للحديث عن أسباب استقالته من كتلة ائتلاف الكرامة.

وأوضح صمارة أنه ”تسرّع” في الإلتحاق بإئتلاف الكرامة، قائلا ” في الأصل لا أنتمي للتصور السياسي للائتلاف” وأضاف ”ما نجمش نتأقلم مع طريقة عمل ائتلاف الكرامة.. الخيار السياسي كان تسرعا، مش مكاني”.

واعتبر النائب أن ”السقف العالي في الشعارات جميل ويستهوي”، وأن نواب الإئتلاف ”يمكن أن يمثّلوا روح الثورة بمنطق خلق عالم مثالي”، وقال ”أنا أعتبر أن الثورات لا بد لها من عقول.. البلاد تحتاج حلولا ناجعة وبدائل اقتصادية”.

وتابع ”أدعو إلى الوقوف لحظة تأمل وأن نقوم بمراجعات”. كما دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى ”كتابة ونشر تصوّره السياسي والهيكلة الجديدة للدولة ورؤياه الجديدة للانتخاب والتمثيلية” قائلا ”أرجو أن يكتبها وينشرها للرأي العام ويرسلها للبرلمان لنقاشها.. لماذا نبقى دائما في مستوى الشعارات؟”.

وأضاف قائلا ”أدعو قيس سعيد بكل إحترام إلى التواصل الإيجابي مع المكونات السياسية.. ساندته في الانتخابات الفارطة ولو أعيدت الإنتخابات بنفس المتنافسين لساندته بنفس الطريقة”.

وفي سياق آخر، إعتبر الصحبي صمارة أن رئيس الحكومة هشام المشيشي ”مطالب بالعمل بكل استقلالية وموضوعية وبأن لا يخضع إلى أي ابتزاز من أي كتلة أو طرف”.

وعن قلب تونس وتحالف إئتلاف الكرامة معه، قال ”لم نناقش أي تحالف في كتلة الإئتلاف.. وبالنسبة إلي فإن المراهنة على استغلال فقر الناس جريمة سياسية… لكني اكتشفت في نواب قلب تونس صادقين كثرا ”.

ودعا صمارة إلى مصالحة وطنية اقتصادية، قائلا ”اللي ارتكبو جرائم اقتصادية علاش لتو في السجون؟ لازم مصالحة”.