الدكتورة ريم عبد الملك تسونامي من الكورونا سيجتاح تونس وماعشناه قبل اشهر ليس موجة اولى

أطلقت الدكتورة المختصة في الأمراض الجرثومية ريم عيد عبد الملك في حوار عبر الإذاعة الوطنية الخميس 01 أكتوبر 2020، صيحة فزع قائلة ” إن الوضع الصحي الذي شهدته البلاد في الأشهر الأولى من سنة 2020 لا يعتبر موجة أولى لفيروس كورونا”.

وأفادت ريم عبد الملك أن الموجة القوية الحقيقية هي الحالية وأن تسونامي قادمة في صورة عدم إتباع الإجراءات الوقائية من قبل المواطنين بارتداء الكمامة وغسل اليدين وتجنب الأماكن المغلقة والتجمعات .

Credits Radio nationale FM


وتابعت ” أنه لا يمكن إيقاف العدوى عن طريق الهواء الا بارتداء الكمامة خاصة مع سرعة انتشار الفيروس بسبب انخفاض درجات الحرارة والرطوبة”.

وقالت أن ارتداء 90 بالمائة من المواطنين للكمامة يساهم بنسبة كبيرة في إيقاف العدوى متابعة “أن الفيروس سيظل مقلقا لفترة لا تقل عن سنتين وسيبقى لمدة طويلة، لذلك وجب التعايش معه بتطبيق البروتوكول الصحي والالتزام بالإجرءات الوقائية”.