الجوية القطرية تبرم اتفاقية شراكة مع النادي الافريقي وتكشف عن الطرف الوسيط والاعلام الإماراتي يهاجم الغنوشي وأحمد قعلول بسببها

أعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية اليوم الأحد عبر موقعها الرسمي إبرام اتفاقية شراكة مع النادي الافريقي بداية من الموسم الرياضي 2020 – 2021 وإلى غاية الموسم 2023 – 2024.

وجاء في بيان الناقلة القطرية ما يلي:

الدوحة، قطر – يسرّ الخطوط الجوية القطرية الإعلان عن إبرام اتفاقية رعاية تمتد لعدة أعوام مع النادي الإفريقي التونسي، لتعزز بذلك من محفظتها المتنامية للشراكات الرياضية العالمية.

وبفضل هذه الاتفاقية، سيظهر شعار الناقلة القطرية بكلّ فخر على قمصان لاعبي فرق كرة القدم وكرة اليد وكرة السلة، اعتباراً من موسم 2020/21 وحتى نهاية موسم 2023/24. ويتنافس النادي الإفريقي في الدوري التونسي للدرجة الأولى للمحترفين، ويعتبر أحد أشهر أندية كرة القدم في تونس.

يذكر ان رئيس النادي عبد السلام اليونسي كان قد التقى قبل فترة برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وصرح حينها كون اللقاء جاء للتباحث حول سبل مساعدة النادي.

هذه المساعدة يبدو انها تجسمت في وساطة قام بها الغنوشي لدى الجانب القطري اتت بأكلها حيث سيكون الافريقي المستشهر للخطوط القطرية لمدة اربع سنوات ستمكنه من موارد هامة جدا ستكون عامل الخروج من المعضلة المالية.

من جهة أخرى اعتبرت وسائل اعلام إماراتية أن العقديتجاوز بشكل كبير القيمة التجارية والمالية للسوق التونسية عند الشركة القطرية ويأتي في توقيت يعاني فيه الطيران العالمي من أزمة خانقة بسبب الكوفيد 19 ما يطرح شكوك كبيرة حول وجود تدخل سياسي من أتباع قطر

وقال موقع “العين الرياضية” الاماراتي بأن هذه الصفقة يقف وراءها أحمد قعلول، وزير الرياضة المقال من حكومة رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ، وهو قيادي في حركة النهضة.

وأضافت أن قعلول رتب لقاءات بين عبدالسلام اليونسي رئيس النادي وراشد الغنوشي رئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة النهضة، خلال الفترة الأخيرة، للنقاش حول كيفية إنقاذ النادي ماديا مقابل الاستفادة سياسيا من جماهيريته.

في تابع نفس المصدر، إن الشركات القطرية لا تكف عن محاولات التأثير على الأندية الرياضية التونسية وابتزازها ماليا مقابل انتزاع موقف سياسي من جماهيرها.

ولا تنطلق عقود هذه الشركات كذلك، وبالخصوص شركة “اوريدو” للاتصالات، من أهداف تجارية تخضع لقاعدة العرض والطلب، وإنما عبر اللوبيات المنتظمة داخل الفرع الإخواني لها في تونس، خاصة حركة النهضة.