البحيري: أموال إماراتية تُوزّع على النواب قصد سحب الثقة من الغنوشي ودفع البلاد نحو الفراغ والتحارب الاهلي

شدد رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري، اليوم الثلاثاء، بأن “أخطر ما في سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي هو دفع مجلس النواب نحو الفراغ”.

وأشار إلى إمكانية سحب الثقة من نائبي الرئيس أيضا إثر سحب الثقة من الغنوشي، مما يدخل البرلمان في حالة فراغ ويكون غير قادر على تزكية الحكومة وتتحقق بذلك الخطة الاماراتية بدفع البلاد الى التحارب الاهلي وصراع الاحزاب والكتل..

وأكد نور الدين البحيري أن ضغوطات تمارس من داخل البلاد وخارجها باموال اماراتية توزع على النواب من أجل سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب في إطار خطة امارتية لتدمير المنظومة السياسية في تونس بالانطلاق من مجلس النواب واحداث فراغ في البرلمان بتنحية رئيسه وتعطيل تزكية الحكومة المقبلة وذلك سيؤدي لدفع البلاد نحو الفراغ، حسب ما نقل موفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان.

وقال البحيري “صحيح فما ضغوطات و فلوس إتدور ولكنها إماراتية من اجل فرض سحب الثقة من رئيس المجلس”. وفي المقابل قالت النائبة نسرين العماري في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء ، ان ضغوطات كبيرة وشتى تمارس على النواب من جانب حركة “النهضة” حتى لا يتم سحب الثقة من راشد الغنوشي..