الآن/ إعترافات صادمة لمغتصب و قاتل رحمة..و إطلاق حملة “طبق الإعدام”

أفادت النقابة الأساسية بإقليم الأمن الوطني بقرطاج على صفحتها بموقع التواصل”فيسبوك” اليوم الحمعة بأن تم إثر كمين محكم و في وقت قياسي القبض على قاتل الفتاة رحمة لحمر ليتضح أنه أصيل جهة القيروان و من مواليد 1999 و من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقات و إفتكاك متاع الغير و البركاجات.

و أضافت النقابة أنه بمزيد التحري معه و البحث إعترف أنه قد قام بعملية إفتكاك متاع الغير بإستعمال سلاح أبيض (براكاج”)للفتاة رحمة ليتولى في ما بعد إغتصابها وقتلها للتسلية !!! حسب قوله … وأنه في كامل مداركه العقلية

يذكر أن الفتاة رحمة لحمر والبالغة من العمر 29 سنة اختفت بالقرب من مكان عملها في برج بكوش أريانة و تم الإعلان عن غيابها منذ يوم الإثنين 21 سبتمبر الجاري وتم العثور على جثتها اليوم في قنال بعين زغوان طريق المرسى.

هذا وقد هزت هذه الجريمة النكراء الرأي العام التونسي وأطلق نشطاء حملة” طبق الإعدام” خاصة أمام تفاقم جرائم الاغتصاب التي طالبت حتى العجائز.