اكتشاف كواكب صالحة للحياة في درب التبانة

أعلن فريق بحثي دولي مشترك أن عدد الكواكب الصخرية التي يمكن أن تتواجد في النطاق الصالح للحياة حول نجوم مثل الشمس في مجرتنا درب التبانة نحو 300 مليون كوكب، وهي فئة جديدة من الكواكب التي اعتبروها صالحة للحياة أكثر من كوكب الأرض.

يأتي ذلك في إطار البحث عن كواكب خارجية وعوالم شبيهة بالأرض قد تكون صالحة للسكن، وفقًا لصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية.

ونظر الباحثون في الكواكب التي لها نفس حجم الأرض تقريبًا مع نفس كمية الحرارة والضوء، والتي من المحتمل أن يكون لها جو مشابه للأرض.

ومع زيادة الكواكب الخارجية التي رصدها تلسكوب كبلر الفضائي، قال علماء الفلك، إنهم بدأوا في تحديد فئة جديدة من الكواكب التي لا تعد صالحة للسكن فحسب، بل تندرج تحت فئة ”الكواكب فائقة الصلاحية للحياة“؛ مما يعني أن الظروف على سطحها أكثر ملاءمة للحياة من تلك التي نجدها حاليًا على الأرض.