استقالة راشد الغنوشي والبحيري يخلفه في رئاسة البرلمان: الرحوي يوضّح

نفى النائب منجي الرّحوي أن يكون رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، قد عرض على أصحاب عريضة سحب الثقة منه، الاستقالة من منصبه على أن يتولّى القيادي والنائب بكتلة النهضة نور الدين البحيري رئاسة البرلمان خلفا له.

وقال الرّحوي اليوم الإثنين 08 مارس 2021، إنّ جمع الإمضاءات لعريضة سحب الثقة من راشد الغنوشي يتقدّم “بخطى حثيثة”، دون تقديم المزيد من التفاصيل، مؤكدًا أنه تمّ الاتفاق بين أصحاب العريضة على الكشف عن العدد النهائي للموقعين عندما يصبح نهائيا.

ولاحظ أنه لم يتم الإتفاق على الشخصية التي ستتولى رئاسة البرلمان بعد الغنوشي، قائلا “نفضل أن نأخذ كل نقطة على حدة وسنناقش مسألة رئاسة المجلس بعد أن تتم عملية سحب الثقة”.

يُذكر أن عريضة سحب الثقة من رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي هي الثانية من نوعها، إذ قدّمت عريضة سابقة خلال جلسة عامّة يوم 30 جويلية 2020، وأفضت نتيجة التصويت السرّي إلى تصويت 97 نائبًا لفائدة سحب الثقة من الغنوشي، فيما صوّت 16 نائبا ضدها، وبالتالي حافظ الغنوشي على منصبه، نظرا إلى أن سحب الثقة يستوجب موافقة 109 نوّاب من أصل 217 نائبًا.

المصدر (وات)