إلغاء “الشنقال” نهائيا في هذه الولاية بعد احتجاج الأهالي

صادق المجلس البلدي في زغوان بأغلبية أعضائه في جلسة استثنائية، انعقدت اليوم السبت، على إلغاء لزمة ما يعرف بـ”الشنقال ” والكبالات، التي تم إسنادها إلى مستلزم في شهر ديسمبر 2019 بقيمة 41 ألف دينار سنويا، وذلك تحت ضغط المواطنين الذين كثفوا من احتجاجاتهم في الأيام الثلاثة الأخيرة.

وقد عمد أهالي المنطقة أمس الجمعة إلى غلق الطريق الرئيسية وتنظيم مسيرة احتجاجية عبّروا فيها عن رفضهم لهذا الاجراء الذي لم يساهم، وفق تقديرهم، في تنظيم حركة المرور وأصبح مصدر قلق كبير لأصحاب السيارات إلى جانب خرق صاحب اللزمة لبنود الاتفاق بإضافة نقاط لم تكن معنية بتدخل الشنقال أو الكبالات.

وفي هذا الإطار، أوضح رئيس بلدية زغوان، طارق الزوقاري، أن فسخ عقد استلزام معاليم رفع السيارات المخالفة لقوانين المرور جاء نتيجة للاخلالات الخطيرة التي قام بها المستلزم والتي مست بجوهر الالتزامات المنصوص عليها في بنود اللزمة على معنى الفصل 13 من العقد المبرم بين الطرفين وهو ما يجعل المجلس البلدي في مأمن من كل تتبعات قضائية في هذا الشأن، وفق تأكيده.

وأشار إلى أنه سيتم في المقابل تفعيل قرار المجلس البلدي المتعلق بالخطايا المرورية بعد أن تم التخلي عن اللزمة المذكورة، على حدّ قوله.