أوهمت والدها انها تعمل في مصنع ويوم زارها بالعاصمة فجأة أحالها على الانعاش!

تم التحقيق مع سبعيني أصيل الشمال الغربي ،بعد أن عنف ابنته البالغة من السن 24 عاما مما تسبب لها في اضرار بدنية جسيمة وتم نقلها للمستشفى أين تم اخضاعها للرعاية الطبية.

ووفق ذات المصدر فان الضحية كانت توهم والدها بأنها تعمل بأحد المصانع بالشرقية بالعاصمة بمساعدة صديقتها التي تقيم معها،وبعد أن كانت ترفض زياراته ،نجح في تحديد موقعها بمساعدة ابن عم المعنية المقيم بالعاصمة أين ياغتها داخل منزل صديقتها وتقيمان مع شابين اثنين وتنشطان في الدعارة والمخدرات ،تم الابلاغ عن الشبكة من الاب بعد تعنيف ابنته.
أم أم نيوز