أطباء يحذرون: التلاقيح ضد كورونا مخطط لإبادة أكبر عدد من سكان العالم ( فيديوهات)

حذر أطباء نشرت تصريحاتهم عبر مقاطع فيديو على “اليوتيوب” من التلاقيح التي يزعم انها تعد للقضاء على فيروس كورونا.
وفي هذا الصدد قال الدكتور الأمريكي أندرو كوفمان أن هناك مجموعة توجه الحكومات في جميع العالم إلى نفس السياسة المتعلقة بفيروس كورونا وهذا يتوافق كليا مع أجندة العولمة التي تتحرك نحو حكومة عالمية موحدة.

وحول اللقاح RNA/ DNA قال كوفمان ” هم أساسا يسعون لحقننا بالجينات ويستخدمون طريقة تسمى ” الثقب الألكتروني- électroporation ” حيث يستخدمون تيارا كهربائيا خلال إبرتين إضافيتين مع اللقاح الذي يخلق ثقوب صغيرة في خلايانا والتي تسمح للحمض النووي بالدخول إلى خلايانا ثم يتوقعون أن يصنعوا بروتينات غريبة التي من المفترض أن تولد المناعة مضيفا ” لكن كل ما يمكن لي أن اصف هذا أنهم يريدون أن يحولوننا إلى كائنات معدلة وراثيا لأن هذا هو نفس الاجراء الذي يستخدمونه لصنع أي كائن معدل وراثيا”.

من جهته و في تصريحات نشرت على قناة ” يوتيوب ” وتداولت ترويجها عديد الصحف العالمية أطلق الأستاذ في الطب الدكتور “ستيافانو مونتناري” النار على ما كل يقع تداوله وترويجه حول جائحة كورونا مؤكدا أن ما يحدث اليوم هو حرب عالمية بين مختبرات الأدوية لفرض تلقيح معيّن وترويجه لكل سكان العالم”.

و في مقطع فيديو انتشر على اليوتيوب كذلك كشف طبيب إيطالي آخر أن كوفيد 19 ليس هو اسم الفيروس بل هو اسم المخطط الدولي للتحكم في عدد السكان وهو مخطط للإبادة الشاملة للبشرية وتمت صناعته منذ عقود .
وشدد الدكتور الايطالي على عدم القيام بالتحاليل حتى لا يوهمون الناس انهم مرضى وعليهم ان يخضعوا للتلقيح ، مضيفا أن التلقيح يعني أننا نصبح ضعفاء.

هذا ومن جانبها أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن كبير أطباء الجهاز التنفسي “الصدرية” في روسيا استقال من منصبه إثر الاستعجال في إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة إن البروفيسور ألكسندر تشوتشالين، قدم استقالته بسبب ما وصفها بالانتهاكات الجسيمة لأخلاقيات مهنة الطب، التي حدثت نتيجة الاستعجال في إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا.
واتهم البروفيسور الروسي خبراء مشاركين في تطوير اللقاح، بالاستخفاف بأخلاقيات الطب بسبب تسريع إنتاج اللقاح.

من جهته حذر الدكتور التونسي حاتم الغزال من اللقاح الذي أعلنت روسيا توصلها إلى اكتشافه للقضاء على فيروس كوروناوكتب عبر صفحته بموقع التواصل “فيسبوك”الثلاثاء 11 أوت 2020 ما يلي:

” بدون اي مقدمات يعلن الروس عن انتاجهم لتلقيح استوفى كل التجارب بنجاح و انهم سيسجلونه غدا في هيئة الغذاء والدواء ليقع ترويجه في الأسواق العالمية بعد أسبوعين او ثلاثة. يقولون أن تجربة المرحلة الثالثة كانت قد انطلقت يوم 17 جوان على جنود متطوعين يبدو انه وقع حقنهم بالتلقيح ثم تعريضهم إراديا للعدوى و ان العملية كانت ناجحة تماما. لا أحد يعلم بالضبط نوع التلقيح و لا كيفية إنتاجه و تجربته و لم يتم نشر اي نتائج للتجارب عليه في اي مجلة علمية ..لو خيروكم بين تلقيح الرفيق فلاديمير و فيروس كورونا اختاروا الفيروس بدون أدنى تردد”.

info arabic